أنت هنا

29/06/2020 | طائرات بدون طيار تبشر بعصر جديد للتنمية الزراعية بالمغرب

يعد استخدام التكنولوجيا الرقمية شرطا أساسيا لأبحاث المعهد الوطني للبحث الزراعي (INRA) في أفق دعم المزارعين في حياتهم اليومية وإرساء أسس الزراعة المستدامة والتنافسية والمبتكرة.

وسعيا لخدمة الزراعة بشكل أفضل، عقد المعهد الوطني للبحوث الزراعية (INRA) شراكة مع إحدى الشركات المتخصصة في استخدام الذكاء الاصطناعي لتنمية الزراعة الافريقية (SOWIT Company) ، من أجل تحسين إدارة المحاصيل وتبسيط عمليات أتخاذ القرار على المستوى المكاني والضيعة وعلى المستوى المجالي.

وانخراطا في هذا الاتجاه الجديد، تتضافر جهود المعهد والشركة المتخصصة المذكورة في استخدام الذكاء الاصطناعي لتزويد المزارعين بأدوات دعم القرار (OAD)، وفقا لموقع حقولهم، ونوع الزراعة الموصى بها والمسار التقني الذي يجب اعتماده ومختلف الاستشارات الزراعية بما يتماشى مع أوضاعهم المادية والعملية.

واعتمادا على التكنولوجيا الرقمية والأدوات التكنولوجية المتطورة، مثل الطائرات بدون طيار، سيتم اتخاذ خطوة أخرى لالتقاط البيانات ومشاركتها مع المزارعين بشكل أفضل وفي أسرع الآجال، للقيام بعمليات دقيقة لمراقبة الحالات البيوفيزيائية في الأوساط الزراعية، وتوصيف النباتات بشكل أفضل، مما يسهم من الرفع درجة اليقين وتقليص الشك لتحسين عملية اتخاذ القرار.

وبفضل أجهزة الرصد عن بعد متعددة الأطياف، تتيح الطائرات بدون طيار التقاط عدد لا بأس به من البيانات لتقديم الارشادات زراعية بشكل شخصي للمزارعين عبر لوغاريتمات معتمدة. كما أنها تمكن من القيام بالعمليات الزراعية، والمعالجات الصحية للنباتات، واستعمال الأسمدة، ونشر الحشرات النافعة، وما إلى ذلك.

استخدام الطائرات بدون طيار يساعد كثيرا في المجالات الزراعية صعبة الولوج مثل الأرز وقصب السكر. بفضل الكاميرات المحددة والتي تتوفر عليها الطائرات بدون طيار يمكن تشخيص المعايير الزراعية والمورفولوجية للنباتات دون الحاجة الى اللمس، وتحديد نسبة المؤشر النباتي، وتحديد عدد النباتات على مستوى وحدة زراعية، ونسبة الإزهار، وتقدير الإنتاج وغيرهما من المؤشرات الأخرى التي تفيد التجارب البحثية الزراعية.

 المصدر: bayanealyaoume.ma (النسخة الالكترونية بتاريخ 28/06/2020)

شاهد أيضا : maroen.com (النسخة الالكترونية بتاريخ 25/06/2020)

اطلع على اخر اخبارالمعهد في نشرتنا